المجلة العلمية >> وثيقة المؤشرات التربوية
وثيقة المؤشرات التربوية


شارك و أرسل هذا الموضوع إلى أصدقاءك


وثيقة المؤشرات التربوية 



نتيجة بحث الصور عن ‪wizarat ta3lim maroc‬‏


تأتي هذه الطبعة الجديدة من "مؤشرات التربية 2017-2009" في إطار إنتاج ونشر البيانات والإحصاءات المدرسية، كما تندرج في إطار استكمال النسخة الإحصائية برسم موسم 17-2016 "لموجز إحصاءات التربية" وذلك لوضعه رهن إشارة الجهات المعنية بقطاع التربية والتكوين، وكذا مجموع الشركاء، والباحثين وعامة الجمهور، وهي معلومات إحصائية تسهم في تطوير العمل التربوي والتعليمي عموما.

هذه المؤشرات تم تقديمها على شكل جداول ورسوم بيانية، تبرز التغيرات الحاصلة بين سنتي 2009 و 2017، وذلك حسب الوسط حضري / قروي، وحسب النوع، وحسب أسلاك التعليم (الأولي،الابتدائي، الثانوي الإعدادي، الثانوي التأهيلي، وما بعد- الثانوي)، وللإشارة فإن بعض هذه المؤشرات قد تم توزيعها حسب القطاع العام / والخاص. 

وتعكس المواضيع المشمولة بالتحليل في هذه الوثيقة مختلف وظائف نظام التربية والتكوين، والتي تهم بالأساس: التمدرس، المردودية الداخلية، تدبير الموارد البشرية، الجودة والإنصاف في التعليم.


غلاف الطبعة الجديدة من "مؤشرات التربية 2017-2009" ​​​

وثيقة "مؤشرات التربية 2017-2009"​





عدد المشاهدات : 305

المجلة العلمية

قائمة المواضيع شارك
طلب عروض مشاريع تدبير مراكز الفرصة الثانية
تعيينات الأساتذة الناجحين والذين لم يجتازوا بنجاح مباريات التبريز دورة 2018
بلاغ توضيحي
​رسالة من السيد وزير التربية الوطنية
إلى علم الرأي العام التعليمي
رامج الدعم الاجتماعي برسم الدخول المدرسي
الانطلاقة الفعلية للدراسة
الدخول المدرسي والمهني والجامعي لموسم 2019/2018
أشغال اللقاءات التواصلية مع المسؤولين المكلفين بتدبير برامج التربية غير النظامية
التسجيل في الحالة المدنية حق دستوري
تصدر عشر تلميذات وتلاميذ لائحة النتائج حسب مجال المباراة
ثلاثة تلاميذ توجوا في الدورة التاسعة والخمسين للأولمبياد الدولية في الرياضيات
إطلاق الإجازة المهنية في التربية والزيادة في أعداد المنحة وفرض التغطية الصحية للطلبة
وزارة التعليم تقرر تخفيض مُعدل النجاح إلى 7.5 بهذه المنطقة!
وزارة التعليم تحتفي بالتلاميذ المتفوقين في امتحانات الباكالوريا وتمنحهم جوائز تشجيعية
المدرسة العليا لأساتذة التعليم التقني الرباط
مباراة ولوج سلك التكوين الأساسي المتخصص بدار الحديث الحسنية